rowaad

الأمن الغذائي في عمان

تحليل الامن الغذائي في عمان

تظل مشكلة الأمان الغذائي تشكل تحديًا لكافة الدول، سواء كانت متقدمة أو نامية، وتتفاقم هذه المشكلة خصوصًا مع ارتفاع أسعار الغذاء المحلية في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط. يعاني العديد من الأفراد في هذه الدول من تضخم كبير في أسعار الغذاء، حيث سُجل ارتفاع يصل إلى 83.3% في الدول منخفضة الدخل و93% في الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل، وكذلك 93% في الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل. يشهد العديد من هذه البلدان ارتفاعًا في مستويات التضخم تجاوز 5%. يعاني العديد من الأفراد في هذه البلدان من الفقر نتيجة ارتفاع أسعار المواد الغذائية، مما يؤدي إلى تفاقم أزمة الجوع وسوء التغذية على مستوى عالمي. وتشير التقارير إلى أن العديد من البلدان ذات الدخل المرتفع شهدت زيادة في تضخم أسعار المواد الغذائية، وقد تم فرض قيود على تجارة الغذاء بهدف زيادة الإمدادات المحلية وتخفيض الأسعار. وحتى نوفمبر 2022، فقد قامت 19 دولة بتطبيق 23 إجراءً لحظر تصدير المواد الغذائية، وطبقت ثماني دول 12 إجراءً لتقييد الصادرات. وقد سعت سلطنة عُمان إلى التصدي لهذه التحديات من خلال اتخاذ مجموعة من الإجراءات والاستراتيجيات لدعم الأمان الغذائي وتحقيق مستوى كافٍ من الأمان الغذائي، خاصةً في ظل التحديات العالمية الحالية. قد قامت السلطنة بوضع خطة استراتيجية لتحقيق الأمان الغذائي، تركز على تعزيز مشاريع في القطاعات الزراعية والحيوانية والسمكية.

وضمن هذا السياق، وجهت السلطنة اهتمامها إلى إنشاء الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة، وهي شركة حكومية تملكها جهاز الاستثمار العماني، بهدف تعزيز الأمان الغذائي للبلاد من خلال الاستثمار في مشاريع تتعلق بالأغذية على المستوى المحلي والدولي، بالتعاون مع الصناديق الاستثمارية المحلية وشركات الاستثمار الوطنية والدولية. تركز المشروعات التي نفذتها سلطنة عمان على إنتاج القمح والاستزراع السمكي ومشروعات الثروة الحيوانية، وكذلك مشروعات الخضراوات والفواكه. يساهم تنوع هذه المشروعات في تحقيق الأمان الغذائي ورفع الناتج المحلي.

في يوليو 2022، تم التوقيع على 28 عقد انتفاع بأراضٍ بين وزارة الإسكان والتخطيط العمراني ووزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه مع مؤسسات القطاع الخاص، بهدف تنفيذ مشروعات زراعية وحيوانية وسمكية في مختلف محافظات السلطنة. تشمل هذه المشروعات إنتاج القمح، وتوسيع قطاع الاستزراع السمكي، وتطوير مشروعات الثروة الحيوانية، وزراعة الخضراوات والفواكه والجدول التالي يوضح هذه المؤشرات والترتيب الذي استحوذت علية السلطنة عالمياً خلال عام 2022 منافسة مع 113 دولة:

Indicator الترتيب
مؤشر قدرة الحصول على الغذاء 21 عالمياً
مؤشر الوفرة الغذائية 34 عالمياً
Food quality and safety index 42 عالمياً
مؤشر الاستدامة والتكيف 60 عالمياً

الجدول يوضح تقدم دولة عمان في مؤشر الامن الغذائي حيث تقدمت السلطنة عمان بمقدار (13.8) درجة في مؤشر الأمن الغذائي باعتبارها أكثر دولة حازت تقدمًا في نتيجتها على المستوى الدولي منذ 2012 وحتى عام 2022

كما تقدمت (5) مراتب، وجاءت في الترتيب (35) وفقًا لمؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2022، محققة (71.2) نقطة من أصل (100)، وجاءت سلطنة عمان في المرتبة الـ(21) في مؤشر قدرة الحصول على الغذاء، والمرتبة (34) في مؤشر الوفرة الغذائية، والمرتبة (42) في مؤشر جودة وسلامة الغذاء، وحلت في المرتبة (60) في مؤشر الاستدامة والتكيف.

والجدول التالي يوضح مؤشرات الفرعية الأخرى التي استحوذت عليها السلطنة في المؤشر وتتمثل هذه المؤشرات كنقط بحيث الاحد الأقصى 100 نقطة:

Indicator Points
التغيير في متوسط تكاليف الغذاء 98.5
نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر العالمي 99.3
برنامج شبكة سلامة الأغذية 100
المعايير الغذائية 88.7

قد قامت سلطنة عُمان بتعزيز منظومتها للأمان الغذائي من خلال إنشاء العديد من المشروعات في مجالات مختلفة مثل الزراعة والثروة الحيوانية والأسماك وموارد المياه. وتحققت السلطنة من الاكتفاء الذاتي في قطاع الثروة السمكية وسجلت تقدمًا في قطاع الدواجن. يشمل إجمالي المشروعات التي تُتابع في قطاع الأمان الغذائي نحو 102 مشروع، تشمل الزراعة والسمك وموارد المياه. هناك تكامل بين هذه المشروعات لضمان تحقيق الأمان الغذائي وتعزيز القدرة على تلبية الاحتياجات الغذائية بشكل مستدام..

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

en_USEnglish
Connect with us
💬 Let us help you
Welcome 👋
How can we help you?