rowaad

البطالة الهيكلية

البطالة الهيكلية  وتسمى أيضا معدل البطالة الطبيعي حيث تعرف بانها نوع من أنواع البطالة التي تظهر بسبب حدوث تغيرات في الحالة الاقتصادية، مما يتسبب في ظهور تنافر بين مهارات العمال والمهارات المطلوبة في سوق العمل و غالباً ما تظهر البطالة الهيكلية نتيجة للركود لفترة طويلة في بيئة الأعمال مع وجود عمال لكن دون وظائف ، وتؤثر الظروف السابقة علي العمال تأثيرا سلبيا،ومفهوم البطالة الهيكلية يرتبط بالنشاط الاقتصادي كما ربطه ميلتون فريدمان وإدموند فيلبس في فترة ستينيات القرن العشرين، و هذا المفهوم يمثل  معدل البطالة المتوافق مع الإنتاج الكلي على المستوى الطويل الأجل، و هذا المستوى يتوافق مع الإنتاج الكلي في حالة عدم وجود اختلافات متنوعة مؤقتة مثل تغيير الأسعار، وبالتالي يتوافق معدل البطالة الطبيعي مع معدل البطالة السائد في ظل الرؤية الكلاسيكية لتحديد النشاط، ويتحدد هذا بشكل أساسي من خلال جانب الإمداد في الاقتصاد، ومن ثم إمكانيات الإنتاج والمؤسسات الاقتصادية.

وضعت نظرية معدل البطالة الطبيعي في الستينيات من القرن الماضي، حيث تم رصد بدء انهيار العلاقة بين التضخم والبطالة في منحنى فيليبس، حيث كان يسود اعتقاد وجود علاقة عكسية ثابتة بين التضخم والبطالة. ومن آثار سيادة هذا الاعتقاد، اعتقاد أن البطالة يمكن تقليلها من خلال سياسة الطلب الموسعة، وبالتالي + يحدث ارتفاع في معدل التضخم.

 إذا حدث انخفاض في البطالة فإنه يمكن أن تتغير بصورة دائمة بعض المتغيرات الحقيقية في الاقتصاد مثل الأجر الحقيقي. وهذا ما ينبغي أن يكون عليه الحال وذلك لأن التضخم الاقتصادي المرتفع قد اعتمد على ألا منطقية النظامية في سوق العمل، و مع ترك الأجر الحقيقي والبطالة دون تغيير، يمكن لتضخم الأجور أن يسيطر في نهاية الأمر، ويمكن أن تنخفض البطالة، طالما انخفض كل من تضخم الأجور وتوقعات التضخم عن التضخم الاقتصادي الفعلي.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

en_USEnglish
Connect with us
💬 Let us help you
Welcome 👋
How can we help you?