rowaad

مؤسسات الإيداع

تعتبر مؤسسات الإيداع الكيانات المالية التي تستلم الودائع من الأفراد والشركات، متبادلة ذلك مقابل دفع فائدة. يُشير مصطلح “مؤسسات الإيداع” أيضًا إلى الهيئات التي يتم فيها إيداع أموال أو ممتلكات بهدف التخزين أو الحماية. يمكن أن تكون هذه المؤسسات من بين البنوك، أو الجمعيات، أو الهيئات التي تُحفظ الأوراق المالية والأصول في عمليات تداول الأوراق المالية. وتهدف مؤسسات الإيداع إلى توفير الحماية وتحقيق السيولة في الأسواق، حيث تستثمر الأموال المُودَعَة لحمايتها وتقديم قروض للآخرين، وتُشارك في شراء أوراق مالية متنوعة. وفي الختام، يكون على مؤسسات الإيداع توفير نظام فعّال لتحويل الأموال، مع إعادة قيمة الودائع بنفس الشروط عند الطلب. تكمن أهمية مؤسسات الإيداع في توفير الأموال للأفراد والشركات الذين يحتاجون إليها، كما تتيح للأفراد ذوي الفائض في الأموال فرصة توظيفها وتحقيق فوائد عليها. تُقدم هذه المؤسسات خدمات متنوعة مثل مقاصة الشيكات وإدارة الحسابات وبطاقات الائتمان، وتعتمد على دخلها الرئيسي من خلال استخدام الأموال التي تتلقاها من المودعين لتقديم قروض وشراء الأوراق المالية التي تعود بفائدة أعلى من تلك التي تدفع للمودعين.

أنواع مؤسسات الإيداع:
تتمثل أنواع مؤسسات الإيداع في ثلاث أنواع من الشركات المالية وهي كالتالي:

  • البنوك التجارية.
  • مؤسسات التوفير.
  • صناديق الاستثمار.

اولاً: البنوك التجارية:

البنك التجاري هو شركة مرخصة تقوم بتلقي الودائع وتقديم القروض. وتقدم بعض البنوك التجارية مجموعة واسعة من الخدمات المصرفية، وتتمتع بعمليات دولية واسعة النطاق.

ثانيًا: مؤسسات التوفير:

تتمثل مؤسسات التوفير في جمعيات الادخار والقروض، وبنوك الادخار، والاتحادات الائتمانية. تعتبر جمعيات الادخار والقروض مؤسسات إيداع تقبل الودائع وتقدم القروض الشخصية والتجارية وقروض الشراء المنزلي. يُعد بنك التوفير أو الادخار مؤسسة إيداع تستقبل الودائع الادخارية وتقدم قروضًا لشراء منازل في الغالب. وتعتبر الاتحادات الائتمانية مؤسسات إيداع مملوكة لمجموعة اجتماعية أو اقتصادية تستقبل الودائع الادخارية وتقدم قروضًا شخصية في الغالب.

ثالثًا: صناديق الاستثمار في سوق المال:

تُعتبر صناديق الاستثمار في سوق المال صندوق استثمار مشترك يُديره مؤسسة مالية، وتُباع الأسهم الخاصة بها في الصندوق وتُحتفظ بالأصول. يُختزن المال الذي يتلقاه البنك التجاري من المودعين والصناديق الأخرى التي يستدانها في أربعة أنواع من الأصول.

احتياطيات البنك: تتألف من أوراق نقدية وعملات معدنية في خزينة البنك أو في حساب إيداع في الاحتياطي لدى البنك المركزي. تُستخدم لتلبية احتياجات السحب النقدي والمدفوعات إلى البنوك الأخرى.

الأصول السائلة: تشمل قروضًا يومية لبنوك أخرى وأذون خزانة حكومية وسندات تجارية. تُعد هذه الأصول خط الدفاع الأول في حالة الحاجة إلى السيولة.

الأوراق المالية: تتضمن سندات حكومية وسندات أخرى. يُمكن بيع هذه الأصول وتحويلها إلى احتياطيات، ولكن بأسعار تتغير، لذا تحمل مخاطر أكبر من الأصول السائلة.

القروض: تُعد الأموال المُلتزم بها لفترة متفق عليها لتمويل الاستثمارات، وشراء المنازل، والسيارات وغيرها. تُعتبر هذه الأموال أصول البنك ذات المخاطرة والعائد الأعلى.

الأهمية الاقتصادية لمؤسسات الإيداع:

تُكسب مؤسسات الإيداع جزءًا من أرباحها من خلال دفعها لأسعار فائدة أقل على الودائع مما تحققه من القروض. تُقدم هذه المؤسسات مزايا متعددة، بما في ذلك إيجاد السيولة، وتجميع المخاطر، وتخفيض تكلفة الاقتراض، وتقليل تكلفة مراقبة المقترضين.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

en_USEnglish
Connect with us
💬 Let us help you
Welcome 👋
How can we help you?